الجمعة، 27 فبراير، 2009

الدورة المحاسبية Accounting Cycle

تعتبر الدورة المحاسبية هي المسار الذي تمر به الأحداث الاقتصادية الخاصة بأي منشأة والتي لها طبيعة مالية يمكن قياسها منذ نشأتها إلى أن يتم تحديد المركز المالي ونتيجة النشاط و ذلك من خلال المراحل الآتية:

1- تحديد العمليات المالية Analyzing

يتم في هذه المرحلة تحليل الإحداث الاقتصادية من أجل تحديد المعاملات المالية الخاصة بالمنشأة وبالتالي استبعاد أي عمليات أخرى قد تخص المالك وليس لها علاقة بالمنشأة ، أضف إلى ذلك تحديد العمليات القابلة للقياس بوحدة النقد وتعتمد هذه المرحلة على مدى توفر المستندات المؤيدة للمعاملات المالية التي تمت خلال الفترة المالية مثلاَ فاتورة شراء سند قبض ....إلخ ، وبعد أن يتم التحليل لكافة المعاملات بناء على طريقة القيد المزدوج يتم الانتقال إلى الخطوة التالية وهي التسجيل في دفتر اليومية .

2- التسجيل في دفتر اليومية Journalizing

يسجل في دفتر اليومية جميع المعاملات المالية الخاصة بالمنشأة حسب تسلسلها التاريخي وطبقاَ لنظرية القيد المزدوج وذلك من واقع مستند يؤيد هذه المعاملة يبين فيه طبيعة المعاملة وقيمتها المالية حتى يمكن تحديد تأثيرها على عناصر المحاسبة سواء الأصول أو الخصوم أو الإيرادات أو النفقات وتترجم هذه التغيرات الى طرف مدين وأخر طرف دائن .

3- الترحيل إلى دفتر الأستاذ Posting

بعد تسجيل العمليات في دفتر اليومية فإننا نحتاج إلى تصنيفها لكي نحصل على معلومات أكثر دقة عن الوضع المالي للمنشأة وبالتالي يتم الترحيل الى دفتر الأستاذ حيث تقوم الفكرة على تجميع كل العمليات المالية الخاصة بحساب معين ( الطرف المدين والطرف الدائن ) حسب طبيعة الحساب وتسمى هذه العملية بالترحيل ، وبعد الانتهاء من الترحيل لجميع العمليات يتم مقارنة الجانب المدين مع الجانب الدائن لمعرفة وضع الحساب ( الرصيد ) وتسمى هذه العملية بالترصيد ، وبعد الانتهاء من الترحيل والترصيد لجميع الحسابات فلا بد من التأكد أن العمليات السابقة قد تمت بشكل سليم وحتى نحصل على درجة من التأكد نقوم بإعداد ميزان المراجعة.

4- إعداد ميزان المراجعة Trial Balance

ميزان المراجعة هو عبارة عن قائمة بجميع الحسابات الخاصة بالمنشأة الموجودة في دفتر الأستاذ والغرض من إعداده هو للحصول على درجة من التأكد من أن عملية التسجيل في دفتر اليومية العامة والأستاذ تمت بشكل صحيح ويعتبر توازن الميزان مؤشر على صحة أرصدة المنشأة ولكنه ليس دليلا قطعيا على عدم وجود أخطاء فيه وهناك نوعان من الموازين : ميزان المراجعة بالمجاميع وميزان المراجعة بالأرصدة .

5- التسويات الجردية Adjustments

ينص مبدأ الاستحقاق على الأخذ في الاعتبار جميع الإيرادات التي تخص السنة سواء حصلت أو لم تحصل كما أن جميع المصروفات التي تخص السنة تؤخذ في الاعتبار سواء دفعت او لم تدفع كما أن مبدأ المقابلة ينص على تحميل الفترة المحاسبية بما يخصها من المصروفات التي ساهمت في تحقيق الإيرادات التي تخص نفس الفترة بغض النظر هل تم دفع هذه المصروفات أم لا ، إلا أن المنشأة إثناء قيامها بنشاطها قد تلتزم ببعض العقود مع عملائها ومورديها بما لا ينسجم مع هذه المبادئ فعلى سبيل المثال :
قد تستحق مصروفات على المنشأة التي تخص السنة ولكن لم تسدد بعد أو ان تقوم بسداد بعض المصروفات لأكثر من فترة مالية أو أن تقوم المنشاة بتنفيذ بعض العقود خلال السنة ولكنها لم تستلم كامل قيمة هذه العقود أو ان تستلم مبالغ مقدما لعقود تخص أكثر من فترة مالية ، وحتى يتم تصحيح هذا الوضع لا بد من إجراء بعض التسويات لتعديل أرصدة الحسابات حتى يتم التوصل الى نتيجة النشاط بشكل سليم .

6- إعداد ميزان المراجعة بعد التسويات Adjusted Trial Balance

بعد الانتهاء من عمل التسويات الجردية ينبغي إعادة عمل ميزان المراجعة للتأكد من استمرارا توازن الميزان حيث تؤدي التسويات الجردية الى تعديل في بعض الحسابات وظهور حسابات جديدة وعادة يتم استخدام ورقة عمل لتسهيل إجراء قيود التسويات وإعداد ميزان المراجعة .

7- إعداد القوائم المالية Financial statements

تعتبر القوائم المالية هي المخرج النهائي للنظام المحاسبي وهي الوسيلة الرئيسية لتوصيل المعلومات المالية للمستفيدين لمساعدتهم في تقييم أداء المنشأة وتمثل هذه القوائم بقائمة الدخل وقائمة المركز المالي ، حيث تعتبر قائمة الدخل هي التقرير الذي يبين نتيجة نشاط المنشأة من ربح أوخسارة وذلك بمقابلة الإيرادات بالمصروفات المرتبطة بها خلال الفترة المحاسبية ويجب الالتزام بمبادئ الفترة المحاسبية والمقابلة وتحقق الإيراد وتشمل هذه القائمة المصروفات والإيرادات التي تخص السنة كما تشمل المكاسب والخسائر ، إما قائمة المركز المالي فهي تقرير عن الحالة المالية للمنشأة في تاريخ معين بمعنى هي ملخص لجميع الأصول والخصوم وحقوق الملكية للمنشأة ويجب عند إعدادها الالتزام بالمبادئ المحاسبية مثل افتراض الاستمرارية وافتراض الفترة المحاسبية ومبدأ التكلفة التاريخية ومبدأ الإفصاح ، وفي هذه المرحلة يتم نقل أرصدة حسابات المصروفات والإيرادات من ميزان المراجعة الى قائمة الدخل و كذلك أرصدة الأصول والخصوم وحقوق الملكية إلى قائمة المركز المالي .

هناك 5 تعليقات:

ابومهند يقول...

الله يرضى عليك شرح وافي وكافي

الساداتى يقول...

الف شكر يابرنس والله احنا مش عارفين نشكرك ازاى وانشاء الله دائما يكون هناك جديد

غير معرف يقول...

بجد شرح وافي ولكن لو كانفي تطبيق في مثال يجمع كل خطوات الدوره المحاسبيه يبقي شاكرين لك جدا

غير معرف يقول...

الله يكرمك شرح مبسط جزاك الله خيرا

غير معرف يقول...

شكراااااااااااااااااا