الجمعة، 6 فبراير، 2009

السوق الأمريكي American Market

إن سوق الإسكان Housing في الولايات المتحدة الأمريكية و سوق الائتمان العقاري Mortgages والائتمان الرئيسي واحتجاز الرهن والتخلي عنها لايزال في هبوط ، فمبيعات المنازل Houses Sales الجديدة في ديسمبر كانت 331000 وهذه أقل 63 % من مستوى يناير 2007 وكذا 44 % أقل من يناير 2008 والسبب في ذلك أن المساكن المتراكمة والغير مباعة حسب العسر الحالي قد ارتفع إلى 12.9 شهرا وحصلت مبيعات المنازل القائمة على نسبة 6.5 % إلى 4.74 مليون دولار ولكن معظم هذه الزيادة يرجع على احتجاز الممتلكات .

لقد كانت مبيعات ديسمبر 2008 بنسبة 26 % أقل من يناير 2007 و 3% أقل من يناير من هذا العام ، إن أسعار المنازل Houses Price التي يتم البيع بها هي اقل 15.3 % مما كان في شهري نوفمبر وديسمبر من العام الماضي وذلك بنسبة 13.6 % .

وإن انخفاض ديسمبر هو الانخفاض السنوي الأكبر في هذه السلسلة التي بدأت عام 1968 م ، لقد أفادت دراسة كيس شيللر لأسعار المساكن في منطقة العاصمة الأمريكية بهبوط 18.2 % في الأسعار في نوفمبر وفي أكتوبر كان الانخفاض 18 % وفي سبتمبر 17.4 % وفي يناير نسبة 11 % ولا يزال الانخفاض في الأسعار في تسارع، وإن بناء المساكن وتصاريح البناء هما اقل اندفاعا في ديسمبر ونصف ما كانت عليه في بداية العام

إن الإسكان مهم لسببين :

الأول أنه الجزء الأساسي من الأصول المدعومة من الانهيار وأن معظم هذه الأصول لا تزال موضوعه على سجلات البنوك وما دامت أسعار المساكن تتواصل في الانخفاض فإنها بذلك ستكون أسعار قيمة السوق لتلك الأصول السكنية حتى يتم التخليص من تلك التأمينات أو تستعيد قيمتها بمستويات أفضل للإقراض المصرفي Loans والتي ستظل مقيدة بسبب احتمال وقوع المزيد من الخسائر في المحفظة Portfolio والتي سيكون عليها أن تخصص الزيادة في رأس المال .

وثانيا التنبؤ للانتعاش في المستقبل والمستهلكين سيكونون في إضراب فإذا كانت قيمة الأصول الرئيسية لا تزال في انخفاض فإن هناك احتمال في إن تعود إلى الارتفاع.

ولقد تقلص الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي في الربع الأخير بنسبة 3.8 % سنويا ولكن هذا الرقم يخفي الناتج المحلي الإجمالي الذي تم إنتاجه في تراكم المخزون وقد يكون عدم رد فعل المصنعين بالسرعة الكافية لحالة الركود Stagnation وخفض الإنتاج للحفاظ على مواكبة انهيار المشتريات .

إن هذا المخزون المفرط يخفض الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول ما لم يكن هناك ارتفاع في الاستهلاك وبدون ذلك المخزون فقد يتقلص الناتج المحلي الإجمالي نحو 5.1 % وقد انخفض الاستهلاك الشخصي PCE بنسبة 3.5 % في الربع الرابع على الرغم من انخفاض سعر البنزين ووقود التدفئة Gas Price بالمفرد إلى اقل بكثير ، لقد أعطى انخفاض أسعار البنزين للمستهلكين بشكل فعال دفعه في الدخل Income ولكن لم يرتفع الإنفاق في المقابل وإنما هبط وانخفض الاستهلاك الشخصي بنسبة 3.8 % في الربع الثالث .

ليست هناك تعليقات: