الثلاثاء، 8 سبتمبر، 2009

هيكلة السوق Market Structure

السوق هي مكان أو وسيط التقاء كل من المستهلكين والمنتجين ( العارضين ) لمختلف السلع والخدمات لتبادل منافعهم ، فالمستهلكون يحققون منفعتهم أو رضاهم باستهلاك مختلف السلع والخدمات و المنتجون يحققون أرباحهم .


ويوجد عدة أنماط من الأسواق يتم من خلالها تبادل هذه المنافع بين المنتجين والمستهلكين لكن بالرغم من الجمع بين المستهلكين والمنتجين في هيكلة سوق معينة فإن التحليل ينصب حول سلوك المنشأة في تحقيق هدفها – تعظيم الربح – وكيف تتجاوب المنشأة مع الإشارات التي يبعثها السوق وفق هيكلة معينة ،
والجواب المبدئي يكمن في قانون العرض فإذا ما ارتفع سعر السلعة فالمنشأة سوف تزيد من إنتاجها ؟ وبمعرفة سلوك دالة الإنتاج ودوال التكاليف للمنشأة على المدى الطويل والمدى القصير يمكننا تقصي سلوك المنشأة في كنف أنماط مختلفة من الأسواق ، والتي تعرف بهيكلة السوق ، فما هي أنواع الأسواق التي تشكل هيكلة السوق ؟

1- سوق المنافسة التامة Perfect Competitive Market 

وهو سوق يتميز بالخصائص التالية :

*وجود عدد كبير من المنتجين والمستهلكين .
*كل منشأة حجمها صغير بالنسبة لحجم السوق ، والمنشآت تنتج سلعاَ متجانسة .
*تعتبر المنشأة بسوق منافسة تامة آخذه للسعر Price Taker وسعر السوق يتحدد بمقتضى منحنى طلب السوق ومنحنى عرض السوق للسلعة .
*تواجه المنشأة بسوق منافسة تامة منحنى طلب موازي للمحور الأفقي عند سعر توازن السوق ويكون منحنى تام المرونة .
*حرية الدخول والخروج إلى سوق المنافسة التامة .
*توفر كل المعلومات المتعلقة بكميات وسعر السوق .

وفي الواقع الممارس أقرب سوق إلى سوق المنافسة التامة سوق الخضر وسوق العملات الأجنبية وسوق السندات .

2- سوق الاحتكار التام Pure Monopoly
يتميز سوق الاحتكار التام بوجود منتج أو منشأة وحيدة تنتج سلعة أو خدمة بحكم انفراد المنشأة المحتكرة بالسوق فيتولد عن ذلك قوة احتكارية سوقية للمنشأة المحتكرة تجعلها تتحكم بالكمية المنتجة وسعر السلعة يخول لها ذلك تحقيق ربح فاحش .

ومن هذا المنظار فقد نبذت مختلف التشريعات السماوية والقانونية أسواق الاحتكار تحت بند ما يعرف بقانون تحريم أو منع الاحتكار في مختلف الحضارات الإنسانية ، وثمة عدة أنواع من الاحتكار التام :

*الاحتكار الطبيعي كاحتكار دولة لاستغلال مورد طبيعي أو توفير سلعة أو خدمة ذات طابع عام .
*الاحتكار الصناعي الناجم من اندماج عدة منشآت بمنشأة وحيدة بغية تحقيق قوة احتكارية .
*احتكار حقوق الاختراع والبراءة .

وبالتالي ليس كل احتكار تام احتكار مذموم لما قدمت أنواع من أسواق الاحتكار المذكورة سابقاَ من زيادة برفاهية المجتمع .

3- سوق المنافسة الاحتكارية Monopolistic Competition

يتميز سوق المنافسة الاحتكارية بوجود عدد كبير ( لكن اقل من عدد سوق المنافسة التامة ) ينتجون منتوجات شبه متجانسة تختلف في النوعية أو طريقة التغليف أو غيرها ، وهي تتميز بالخصائص التالية :

*عدم تجانس السلع من حيث النوعية وكيفية تقديمها للمستهلك .
*سهولة الدخول بسوق المنافسة الاحتكارية .

أهم الأمثلة على أسواق المنافسة الاحتكارية سوق محطات البنزين ، سوق الجرائد والمجلات ، سوق الخدمات القانونية وغيرها .

4- سوق احتكار القلة Oligopoly Market

يعتبر سوق احتكار القلة تسيطر عليه قلة من المنشآت ، أما منتجات المنشآت قد تكون متجانسة أو متباينة وتتميز خصائص سوق احتكار القلة بما يلي :

*إمكانية المنشأة بسوق احتكار القلة السيطرة على السعر والكمية المنتجة يكمن في إمكانية تمييز منتجاتها لكن القوة السوقية تكمن عادة في حجم وسيطرة المنشآت الكبرى .
*ثمة عدد محدود من المنشآت ليؤهل السوق بأن يكون سوق احتكار قلة .
*إذا كان ثمة منشأتان متنافستان بسوق احتكار القلة فيدعى هذا السوق بسوق النموذج الثنائي Duopolist Market حيث تتم المنافسة بين المنشأتين على أساس أن إحداهما تلعب دور الريادة فتكون هذه المنشأة هي القائدة Leader بينما تعلب المنشأة الثانية دور التابع Follower وثمة عدة نماذج تعالج آلية التسعير وكمية الإنتاج بهذا السوق .
*إذا كان العدد يتجاوز منشأتان فقد يتشكل ما يعرف بسوق الكارتل Cartel وهو عبارة عن تنظيم سوقي لمنشآت مستقلة تنتج نفس المنتج والتي تعمل وفق سلوك توافقي Collusive Behavior لتحديد سعر المنتج وكمية الإنتاج لصالح أهداف الكارتل إلا أن قيام بعض أعضاء الكارتل بالغش والاختلاس وعدم الالتزام بقرارات الكارتل يؤدي إلى فشل تنظيم السوق وانكساره من أشهر أسواق الكارتل سوق Opec وسوق منتجي القهوة وغيرها .

ومن أشهر أسواق احتكار القلة صناعة السيارات وصناعة الحاسبات والأغذية المصنعة وقطاع المشروبات وغيرها .

ليست هناك تعليقات: