الأربعاء، 10 مارس، 2010

مصطلحات التكلفة Cost Terms

نجد أن محاسب التكاليف لديه الحريه في استخدام المصطلحات التي يراها ملائمه لعمله فمثلاً نجد أن اسم التكاليف الصناعية غير المباشرة والأعباء الصناعية والأعباء الصناعية الإضافية يستخدم للدلالة على الشيء نفسه وأن البعض يستخدم كلمة كلفة بدلاً من تكلفة وبالتالي حتى يتم تحديد تكلفة الإنتاج واتخاذ القرارات الإدارية يجب أن يتم تبويب عناصر التكلفة وفقاً لخصائصها المشتركة فعلي سبيل المثال يتم تصنيف عناصر التكاليف في ثلاث مجموعات هي المواد والأجور والمصروفات أو يتم التصنيف حسب الوظائف الرئيسية في المنشأة وهي وظائف الإنتاج والتسويق والإدارة .




التكاليف المباشرة وغير المباشرة Direct & Indirect Cost

يتم تبويب عناصر التكاليف حسب علاقتها بوحدة النشاط في ثلاث مجوعات هي :

أ - المواد المباشرة :

تشمل المواد التي يسهل تتبعها وتخصيصها على وحدات المنتجات ويحدث ذلك عندما تعتبر المواد من ضمن المكونات المادية للوحدات التي يتم إنتاجها مثل الأخشاب والقماش والإسفنج في صناعة الأثاث والقطن في صناعة المنسوجات القطنية والأقمشة في صناعة الملابس والورق في صناعة الكتب ، فكل هذه المواد يمكن تتبعها حتى وحدات المنتجات النهائية أو يمكن تحديد الكمية التي تم استخدامها منها وبالتالي يمكن تخصيص تكاليفها على وحدات المنتج ، وهناك بعض المواد التي يمكن تتبعها حتى وحدات المنتجات النهائية ولكن لإنخفاض أهميتها النسبية تعتبر مواداً غير مباشرة مثل الغراء والمسامير في صناعة الأثاث والخيطان في صناعة الكتب والمواد الملونة في صناعة البلاستيك والكبسولات الطبية في صناعة الدواء .


ب- الأجور المباشرة :

هي أجور العمال الذين يعملون بصورة مباشرة على الانتاج مثل أجور العمال الذين يقومون بتشغيل ألات التفصيل والتغريز والتشطيب في صناعة الأثاث وأجور العمال الذين يشرفون على ألات صب البلاستيك أما أجور العمال الذين لا يعملون بصورة مباشرة على إنتاج المنتجات مثل أجور المهندسين والمشرفين فتعتبر أجوراً غير مباشرة وللسبب نفسه تعتبر أجور عمال الصيانة والنظافة والحراسة وأجور مدير إدارة الإنتاج أجوراً غير مباشرة لأنها لا تصرف مباشرة على انتاج وحدات منتج معين وتخص عدة منتجات وكذلك يمكن تقسيم وقت العمال الذين يقومون بالانتاج الى قسمين : الأول ويمثل الوقت الذي يبذل مباشرة في الإنتاج وتعتبر تكاليفه أجوراً مباشرة والثاني ويمثل الوقت الذي لا يصرف على الانتاج وتعتبر تكاليفه غير مباشرة .

وعند الطلب من العمال العمل خارج ساعات الدوام الرسمي ويحصلون على علاوه الوقت الإضافي تعتبر هذه العلاوة ضمن الأجور غير المباشرة لأنه ليس من العدل التمييز بين تكلفة الوحدات المنتجة أثناء ساعات العمل العادية وتلك التي يتم إنتاجها أثناء ساعات العمل الإضافي ، أما الأجور العادية التي تخص ساعات العمل الإضافية فتعتبر ضمن الأجور المباشرة .


ج- التكاليف الصناعية غير المباشرة ( الأعباء الإضافية ) :

تشمل كل عناصر التكاليف الصناعية فيما عدا المواد المباشرة والأجور المباشرة وتضم العديد من العناصر التي تختلف في طبيعتها وأهميتها وسلوكها تجاه تغيرات حجم النشاط ويتم تبويبها حسب طبيعتها في ثلاث مجموعات هي :

أولاً : المواد غير المباشرة وتشمل المواد التي لا يمكن تتبعها وتخصيصها على وحدات الإنتاج مثل مواد الصيانة وقطع الغيار والوقود والمواد المباشرة ضئيلة القيمة التي لا تبرر اعتبارها مواداً مباشرة .

ثانياً : الأجور غير المباشرة وتشمل أجور العمال الذين لا يعملون بصورة مباشرة على الوحدات المنتجة مثل أجور المشرفين والمهندسين وأجور عمال المناولة وأجور عمال الصيانة والحراسة وأجور الإجازات العادية والمرضية ومساهمة المنشأة في التأمينات الصحية والإجتماعية .

ثالثاً : المصروفات الأخرى وتشمل المصروفات الصناعية التي تتحملها المنشأة في سبيل القيام بمهمتها الصناعية ولم تدرج ضمن المجموعتين السابقتين وتضم الخدمات المشتراه مثل الكهرباء والهاتف والضرائب والرسوم والإيجارات وتكاليف نقل عمال إدارة الإنتاج وعلاجهم وإستهلاك الآلات وصيانتها وإيجار مبنى المصنع .

ومن ضمن المصطلحات المستخدمة في المنشآت الصناعية التكلفة الأولية وتعني مجموع تكلفة المواد المباشرة والأجور المباشرة وكذلك تكلفة التحويل وتستخدم للتعبير عن مجموع تكلفة الأجور المباشرة والتكاليف الصناعية غير المباشرة .


تكاليف الإنتاج وتكلفة الوحدة

يتم تجميع تكاليف المواد المباشرة والأجور المباشرة والتكاليف الصناعية غير المباشرة في الشركات الصناعية في حساب يسمى الإنتاج تحت التشغيل حيث يشمل في طرفه المدين رصيد أول المدة والمواد المباشرة والأجور المباشرة وغير المباشرة وفي الطرف الدائن تكلفة الانتاج التام ورصيد أخر المدة وكذلك يمكن الحصول على تكلفة الوحدة من خلال قسمة تكاليف الإنتاج التام على عدد الوحدات .


قائمة تكلفة البضاعة التامة الصنع Statement Cost of Finished Goods

يتم إعداد هذه القائمة لتلخيص البنود الظاهره في حساب الإنتاج تحت التشغيل وحساب مراقبة المواد الخام وحساب مراقبة التكاليف الصناعية غير المباشرة وذلك كالتالي :

مواد خام أول المدة
+ مشتريات المواد الخام

= تكلفة المواد الخام المتاحة للاستخدام

- المواد الخام أخر المدة
+
المواد المباشرة
الأجور المباشرة
التكاليف الصناعية غير المباشرة

=التكالبف الصناعية للفترة الجارية
+رصيد انتاج تحت التشغيل أول المدة
- رصيد انتاج تحت التشغيل أخر المدة

= تكلفة البضاعة التامة الصنع خلال الفترة الجارية


تكلفة البضاعة المباعة Cost of Goods Sold

تتحدد تكلفة البضاعة المباعة حسب طبيعة نشاط المنشأة ففي المنشأت التجارية تتكون من تكلفة بضاعة أول المدة والمشتريات ناقص بضاعة أخر المدة ويتم تحديد تكلفة بضاعة أخر المدة عن طريق استخدام نظام الجرد الدوري أو نظام الجرد المستمر ، وتعرف تكاليف المنتج في المنشأت التجارية على أنها التكاليف التي ترتبط مباشرة بتكلفة البضاعة المشتراه وتتضمن قيمة النفقات التي تتحملها المنشأة حتى تصل البضاعة المشتراه إلى المخازن وهذه تضم سعر المواد المشتراه ومصروفات النقل للداخل والرسوم الجمركية والمصروفات والعمولات المصرفية ومصروفات فحص البضاعة الوارده وأجرة ترتيبها بالمخازن وتكلفة المخازن .

وفي المنشآت الصناعية تتكون تكلفة البضاعة المباعة من نفس البنود التي تتكون منها في المنشأت التجارية ولكن بعد استبدال تكلفة الإنتاج التام الصنع بتكلفة المشتريات وبالتالي فإنه يتم حسابها بإضافة تكلفة الإنتاج التام الصنع أول المدة على تكلفة الإنتاج التام لنصل إلى تكلفة البضاعة المتاحة للبيع ثم بعد ذلك يطرح منها تكلفة الإنتاج التام الصنع أخر المدة ، وتتضمن التكاليف المرتبطة بالإنتاج تكاليف المواد والأجور والمصروفات الصناعية غير المباشرة وهذه يجب تحميلها على الوحدات المنتجة لأن لها منافع متوقعة في المستقبل فحدوثها خلال الفترة الجارية وتحميلها على وحدات أخر المدة يوفر حدوثها في الفترة المقبلة ، لذلك تعتبر هذه التكلفة تكلفة منتج وتوصف بأنها تكاليف قابلة للتخزين وبطبيعة الحال تتحول تكاليف وحدات تامة الصنع أخر المدة إلى مصروف عند بيعها وتظهر تكاليف هذه الوحدات ضمن الأصول المتداولة في الميزانية ، ويجب أن نلاحظ أنه لا يوجد تكاليف منتج ذات أهمية في شركات الخدمات مثل شركات التأمين والمستشفيات ومكاتب تدقيق الحسابات والفنادق لأن هذه المنشأت تحصل على إيراداتها من بيع خدماتها وهذه لا يتم تخزينها لذلك تعتبر كل تكاليفها تكاليف فترة أي تعتبر مصروفات وتطرح من إيرادات السنة التي تحدث فيها .


قائمة الدخل Income Statement

وبعد إعداد قائمة تكلفة البضاعة التامة الصنع يمكن إعداد قائمة الدخل ، بعد استخدام بعض الأرقام الإفتراضية فيما يلي وبدراستها نجد أن رقم تكلفة البضاعة التامة الصنع في المنشأت الصناعية قد حل محل رقم صافي المشتريات في المنشأت التجارية .


170000 المبيعات
يطرح تكلفة البضاعة المباعة
20000 بضاعة تامة الصنع أول المدة
110000 تكلفة البضاعة التامة الصنع خلال المدة
130000 تكلفة البضاعة المتاحة للبيع
30000 ناقص البضاعة التامة أخر المدة
100000 التكلفة الصناعية للبضاعة المباعة

70000 مجمل الربح
ناقص المصروفات التشغيلية
15000 مصروفات تسويقية
25000 مصروفات إدارية

40000 إجمالي المصروفات التشغيلية

30000 صافي الربح التشغيلي


التكاليف المتغيرة والثابته

يستند هذا التبويب على مدى إستجابة عناصر التكاليف للتغير في حجم النشاط وعليه يتم تبويب التكاليف في ثلاث مجموعات هي التكاليف المتغيرة Variable Cost والتكاليف الثابتة Fixed Cost والتكاليف المختلطة Mixed Cost أو شبه الثابتة أو شبه المتغيرة .

التكاليف المتغيرة Variable Cost

تعرف التكاليف المتغيرة بأنها التكاليف التي يتغير مجموعها طردياً مع التغير في حجم النشاط بمعنى أنه إذا زاد حجم النشاط بنسبة 10 % مثلاً يزداد مجموع التكاليف المتغيرة بنسبة 10 % وإذا زاد حجم النشاط بنسبة 25 % يزداد مجموع التكاليف بنسبة 25 % .

التكاليف الثابتة Fixed Cost

تعرف التكاليف الثابتة على أنها التكاليف التي لا يتغير مجموعها مع التغير في حجم النشاط طالما كان التغير ضمن المدى الملائم وعليه فإذا زاد حجم النشاط أو نقص تبقى هذه التكاليف على حالتها ، ويمكن تقسيم التكاليف الثابتة إلى مجموعتين : هما التكاليف الثابتة الاختيارية والتكاليف الثابتة الإلزامية وتضم المجموعة الأولى البنود التي يمكن للإدارة التأثير في قيمتها في الأجل القصير مثل رواتب وأجور الموظفين وتكاليف الإعلان المتعلق بالتعريف بالمنشأة وتضم المجموعة الثانية البنود التي يصعب على الإدارة التأثير في تكلفتها في الأجل القصير دون الإضرار بمصالح المنشأة والتأثير على قدرتها على الاستمرار وهي مثل الاستهلاك والإيجار والرسوم والضرائب السنوية ورواتب الوظائف الإدارية الرئيسية .


التكاليف شبه الثابتة Semi Fixed Cost

تعرف هذه التكاليف بعدة مسميات منها التكاليف شبه المتغيرة أو شبه الثابتة أو المختلطة وهي تكاليف تحمل صفات من التكاليف المتغيرة وصفات التكاليف الثابتة فمثلاً نجد أن الألات تحتاج إلى تسخين قبل استخدامها في الإنتاج لذلك تكون تكلفة الوقود اللازمة لذلك تكلفة ثابتة أما تكلفة الوقود بعد ذلك فإنها تعتبر تكلفة متغيرة لأنها تعتمد على كمية الإنتاج وبنفس المنطق نجد أن تكلفة الكهرباء يمكن تقسيمها إلى كهرباء مستخدمة في تشغيل الألات وكهرباء مستخدمة في الإنارة ويكون النوع الأول منها تكلفة متغيرة لأنها تعتمد على عدد الوحدات التي يتم إنتاجها أما الكهرباء المستخدمة في الإنارة فإنها تكلفة ثابتة .


تكاليف الفترة وتكاليف المنتج Period Cost & Product Cost

تتطلب المعايير المحاسبية ضرورة الفصل بين هذين النوعين من التكاليف فسمحت بتحويل تكاليف الإنتاج من فترة محاسبية إلى أخرى إذا كانت بنودها موجودة ولها قيمة اقتصادية في المستقبل أما تكاليف الفترة فترى أنه يجب طرحها من مجمل الربح قبل التوصل إلى رقم صافي الربح ، وتضم تكاليف الفترة إجمالي المصروفات التسويقية والمصروفات الإدارية فهذه المصروفات تنتهي منافعها في فترة حدوثها فمثلاً لا يؤدي دفع رواتب مندوبي المبيعات خلال الفترة المحاسبية إلى عدم دفعها أيضاَ خلال الفترة المالية إذا استمر هؤلاء في العمل ، وهذا عكس تكلفة المشتريات فإذا تم شراء بضاعة خلال فترة محاسبية ولم يتم بيعها أو إستخدامها فإن تكلفة الجزء المتبقي منها والمعروف ببضاعة أخر المدة يتم تحويلها إلى الفترة التالية لأن لها منافع مستقبلية .

وتتكون تكاليف الإنتاج من التكاليف التي تستخدم في إنتاج المنتجات التي تستخدم في إنتاج المنتجات وتضم تكلفة المواد المباشرة والأجور المباشرة والتكاليف الصناعية غير المباشرة ومن ضمن المجموعة الأخيرة رواتب الوظائف الإدارية التي تقع ضمن وظيفة الإنتاج مثل رواتب مدير الإنتاج والمهندسين والاستشاريين الصناعيين ورواتب رؤوساء أقسام وحدات الإنتاج ولقد تم التمييز بين رواتب هؤلاء ورواتب الوظائف الإدارية والتسويقية لأن مجهوداتهم مرتبطة بوحدات الإنتاج وأن منافع الوحدات المنتجة قد تتحقق خلال الفترة الجارية أو الفترات التالية .


التكاليف التي يمكن السيطرة عليها والتي لا يمكن السيطرة عليها Uncontrollable & Controllable Cost

تقسم التكاليف من وجهة نظر الأشخاص المسؤولين عن الرقابة الى مجموعتين هما : التكاليف القابلة للرقابة والتكاليف غير قابلة للرقابة فتكون التكاليف قابلة للرقابة من وجهة نظر شخص معين اذا كان بإمكانه التأثير في تكاليفها وهذا قد يتأتى بالتأثير على كمية عنصر التكلفة أو سعره ولا تعني القدرة على التخلص كلية من البند بل تتطلب إمكانية تخفيض تكلفته فمثلاً قد يستطيع مدير إحدى مراكز المسؤولية مزاولة الرقابة على المواد غير المباشرة والأجور غير المباشرة في مركزه لأنه يستطيع التأثير على الكمية المستخدمة منها وكفاءة استخدامها ولكن لا يستطيع أن يزاول الرقابة على راتبه أو على رواتب رؤوسائه .

تتوقف القابلية للرقابة على مدى سلطة الشخص وليس على طبيعة البند فبعض البنود غير قابلة للرقابةعند مستوى إداري معين إلا أنها تصبح قابلة للرقابة عند مستوى إداري أعلى فرئيس قسم إداري معين يعتبر مسؤولاً عن كمية المواد الخام التي يستخدمها في الإنتاج ورئيس قسم أخر يكون مسؤول عن الأسعار ولكن رؤوساء هذه الأقسام قد لا يستطيعون مثلاً الرقابة على تكلفة بند الإستهلاك أو قيمة رواتب عمال القسم على الرغم من قدرتهم على رقابة استغلال أوقات العمال ، فهنا يعتبر الشخص مسؤولاً عن البنود التي يتصرف بها والبنود التي يفوض سلطة استخدامها إلى مرؤوسيه لذلك عند تقسم تقارير الرقابة يتم تبويب التكاليف الى تكاليف قابلة للرقابة وتكاليف غير قابلة للرقابة لكل مستوى إداري في المنشأة حسب نطاق سلطته وعند كل مستوى إداري يتم جمع التكاليف القابلة للرقابة لمسؤول ذلك المستوى والتكاليف القابلة للرقابة للمرؤوسين تحته فمثلاً بالرغم من أن تكاليف الصيانة الشاملة غير قابلة للرقابة عند مستوى الإشراف الأول إلا أنها قابلة للرقابة عند مستوى مدير إدارة الإنتاج لذلك تدرج ضمن تقرير أدائه وتعتبر جميع عناصر التكاليف قابلة للرقابة في المدى البعيد ولكن بعد حدوثها وخصوصاً التكاليف الثابتة تصبح غير قابلة للرقابة .

وليس من الضروري أن تكون التكاليف المتغيرة قابلة للرقابة في مركز مسؤولية واحد لأن هذه التكاليف لها شقان هما السعر والكمية وأن كلاً منهما يقع تحت مسؤولية قسم معين بالمنشأة وللنجاح في مزاولة الرقابة يجب تقسيم المنشأة إلى مراكز مسؤولية وأن تحدد سلطات ومسئوليات كل قسم بصورة واضحة .


التكاليف التي يمكن تجنبها والتكاليف التي لا يمكن تجنبها Avoided and non avoided

يتطلب اتخاذ الكثير من القرارات الإدارية تحديد التكاليف المرتبطة بهذه القرارات وهذه التكاليف تعرف باسم التكاليف المناسبة ويتم تعريفها بأنها التكاليف التي سوف تحدث عند اتخاذ القرار الإداري ويتم تجنب حدوثها بعد اتخاذه فمثلاً إذا أردات الإدارة دراسة أثر زيادة حجم الإنتاج فإن عليها أن تحدد ما هو أثر ذلك على تكلفة المواد المباشرة والأجور المباشرة والتكاليف الصناعية غير المباشرة فإذا وجد أن بعض هذه التكاليف سوف يزداد نتيجة للقرار الإداري عندها يجب تحديد مقدار هذه الزيادة ومقارنتها مع الإيرادات أو المنافع المترتبة على القرار وإذا نظرنا بصورة عكسية إلى هذا القرار فعند عدم اتخاذه يتم توفير بعض التكاليف والتي تعرف بالتكاليف التي يمكن تجنبها وتعرف التكاليف التي سوف تزداد أو تنشأ عند اتخاذ القرار أو يتم توفيرها في حالة عدم اتخاذه بالتكاليف المناسبة .


التكاليف الغارقة Sunk Cost

هي التكاليف التي حدثت نتيجة لقرارات إدارية سابقة وأصبحت بعد حدوث تلك القرارات تكاليف تاريخية مثل مصروف الاستهلاك والإيجار والرسوم والضرائب ، فهذه التكاليف لا تعتبر مناسبة للقرارات الإدارية لأن القرارات الإدارية تهتم بالأمور التي سوف تحدث في المستقبل .


تكلفة الفرصة البديلة Opportunity Cost

هي تكلفة الفرصة التي يتم فقدها نتيجة اتخاذ قرار لصالح بديل مقابل إهمال قرار بديل منافس له فعند اتخاذ قرار لصالح بديل معين يتم التخلي عن منافع بديل أخر ومن ثم تخسر المنشأة الفرصة التي يحققها ذلك البديل فمثلاً تعتبر تكاليف اسنخدام الأصول الثابتة تكاليف تاريخية ومن ثم فهي تكاليف غير مناسبة ولكن إذا أمكن تأجير هذه الألات بدلاً من استخدامها في تحقيق أهداف القرار محل الاعتبار فإن قيمة إيجار الآلات تعتبر تكلفة فرصة بديلة لأن المنشأة كان بإمكانها تأجيرها إلى الغير ولكنها فقدت هذه الفرصة بسبب استخدام تلك الآلات في تحقيق أهداف القرار المعني وتعرف تكلفة الفرصة البديلة بأنها الأرباح المفقودة لأفضل بديل يأتي بعد البديل الذي تم إختياره فمثلاً لو كان هناك ثلاثة بدائل هامش مساهمتها :5000 ريال ، 3000 ريال ، 2000 ريال على التوالي فسيتم اختيار البديل الأول وفي هذه الحالة تكون فرصته البديله 3000 ريال لأنها الأرباح المفقودة لأفضل بديل تالي للبديل الأفضل والذي تم إختياره ، ونلاحظ أن تكلفة الفرصة البديلة هي خسائر تحملتها المنشأة نتيجة التضحية بالفرص المتاحة وأن هذه التكلفة لا تدفع نقداً وهي غير مسجلة في الدفاتر المحاسبية .


التكاليف الفعلية والتكاليف المعيارية Actual cost and standard cost

تعرف التكاليف الفعلية بأنها التكاليف التي حدثت فعلاً في سبيل إنتاج السلع أو تقديم الخدمات وبالتالي فهي تعكس الأداء الفعلي بما يحتويه من كفاءة أو عدم كفاءة ومن ناحي أخرى تعرف التكاليف المعيارية بأنها تكاليف محددة مقدماً لما يجب أن تكون عليه التكاليف خلال فترة العمل المقبلة فهي لم تحدث بعد وتعكس التكاليف التي يتوقع حدوثها إذا تم العمل وفق الظروف التي تتوقعها الإدارة ويتم إعداد التكلفة المعيارية للوحدة وعلى مستوى الإنتاج ككل ويمكن وضع التقديرات الخاصة بحجم النشاط الذي تتوقعه الإدارة في جداول تعرف باسم الموازنة التخطيطية ، وتستخدم التكاليف الفعلية في تحديد تكلفة مخزون أخر المدة وتكلفة البضاعة المباعة وتستخدم التكاليف المعيارية والتقديرية في إتخاذ القرارات الإدارية المختلفة ومنها تقديم عروض المناقصات والحكم على الأداء .


التكاليف الاستيعابية والتكاليف الحدية Absorption and marginal cost

يقوم نظام التكاليف الاستيعابية بتحميل التكاليف الصناعية المباشرة وغير المباشرة على وحدات الإنتاج وتشمل هذه التكاليف الصناعية على التكاليف الصناعية المتغيرة والتكاليف الصناعية الثابتة وتعرف هذه الطريقة بطريقة التكلفة الكلية أو طريقة التكلفة الاستيعابية أما طريقة التكلفة الحدية والمعروفة باسم التكلفة المتغيرة فإنها لا تعتبر التكاليف الثابتة من تكاليف الإنتاج ولا تسمح بتحميلها على الوحدات المنتجة لذلك تقتصر تكلفة هذه الوحدات على التكاليف الصناعية المتغيرة وحسب هذه الطريقة يتم طرح التكلفة المتغيرة الصناعية للوحدات المباعة والتكاليف المتغيرة التسويقية والإدارية من إيراد المبيعات لتحديد ما يعرف بهامش المساهمة وبعد ذلك تطرح المصروفات الصناعية الثابتة والتسويقية والإدارية الثابتة من هامش المساهمة للتوصل إلى رقم صافي الربح .

وبمقارنة النوعين نجد أن الفرق ينحصر في معالجة التكاليف الصناعية الثابتة حيث تعتبر هذه التكاليف ضمن تكلفة الإنتاج في طريقة التكلفة الكلية أو الاستيعابية بينما تعتبر مصروفات فترة من وجهة نظر طريقة التكلفة المتغيرة وهذا ينعكس على تقييم بضاعة أخر المدة .


وحدة التكلفة Unit Cost

تعرف على أنها كمية المنتج أو الخدمة التي تنسب إليها التكلفة ويعتمد نوع الوحدة على نوع النشاط ففي المنشأت الصغيرة التي تنتج منتجاً واحداً تستخدم وحدة المنتج النهائي كمقياس لوحدة التكلفة ولكن عندما يكبر حجم المنشأة وتتعدد المنتجات ويتم تقسيمها إلى أقسام عندها يجب تحديد وحدة قياس ملائمة لأنشطة هذه الأقسام ويمكن تحديد وحدات التكلفة في بعض المراكز التي تعمل بصورة مباشرة على إنجاز المنتجات النهائية بسهولة ففي صناعة السيارات لا يمكن استخدام مقياس مادي واحد لقياس نشاط كل الأقسام الفنية والإدارية لأن كل قسم من الأقسام الفنية في الشركة يتخصص بإنتاج جزء أو أكثر من الأجزاء اللازمة لصناعة السيارة لذلك يمكن إعتبار الاجزاء التي تنتجها هذه الأقسام هي وحدات التكلفة لهذه المراكز ففي قسم تصنيع محرك السيارة يمكن استخدام المحرك كأساس لقياس تكاليف هذا القسم وهناك مراكز أخرى تتخصص في تقديم خدمات معينة ولها وحدات معيارية مثل مركز إنتاج الكهرباء ومركز إنتاج البخار ، وعلى الجانب الأخر هناك أقسام يصعب تحديد وحدة قياس لنشاطها مثل قسم الاستشارات القانونية فهذا القسم يعمل إذا وجد لديه شكاوي ويبقى بدون عمل في حالة عدم وجودها وفي حالة وجود الشكاوي فإنها سوف تختلف عن بعضها بصورة كبيرة حسب الشكوى التي تغطيها .


مركز التكلفة Cost Center

يمكن تقسيم المنشأة إلى عدة أقسام كل قسم منها يعرف بمركز التكلفة سواء كانت إدارية أو فنية وتستخدم عناصر التكاليف ويكون لها هدف محدد وتتبع مسؤولية شخص معين في الهيكل التنظيمي للمنشأة وبدراسة الخريطة التنظيمية للمنشأت الكبيرة نجد أنه يمكن تصنيف مراكز التكاليف في مجموعات حسب طبيعة عملياتها وإمكانية قياس مخرجاتها ومدخلاتها إلى :

* مراكز المصروفات الهندسية ( الفنية ) : تتميز هذه المراكز بأنه يمكن قياس مدخلاتها ومخرجاتها بموضوعية وبالتالي تكون طبيعة العملية التي تحول المدخلات إلى مخرجات معروفة .
* مراكز المصروفات الاختيارية : مراكز وحدات إدارية يتم إنشاؤها للمساعدة في تقديم الاستشارات والخدمات الفنية والإدارية للوحدات الأخرى في المنشأة مثل مركز الصيانة وقسم التصميم الهندسي وتمتاز هذه المراكز بأن العلاقة بين المدخلات والمخرجات غير واضحة على الرغم من إمكانية قياس المدخلات والمخرجات بصورة سليمة .
* مراكز الإيراد : تؤثر هذه الأقسام على الإيرادات عن طريق زيادة مجهودات أنشطة البيع ، وتفتقر هذه المراكز إلى سلطة تحديد الأسعار على الرغم من إعطائها هامش حرية محدودة يمكنها من زيادة الإيرادات وبطبيعة الحال يمكن قياس مدخلات هذه المراكز ومخرجاتها بموضوعية ولكن يصعب معرفة العملية التي تؤدي إلى تحويل المصروفات إلى إيرادات ولرقابة هذه الأقسام يجب التركيز على رقابة المخرجات المحققة ضمن كمية السلع المتاحة للبيع بالإضافة إلى رقابة المدخلات .
* مركز المساهمة أو الربح : يعتبر هذا المركز من مجموعة مراكز الإيراد ولكن تناط به مسؤولية رقابة السعر وحجم المبيعات ورقابة المصروفات التي تحمل على مركزه ولذلك تقع عليه مسؤولية الموازنة بين المدخلات والمخرجات حتى يتم الحصول على أفضل إيراد ممكن لذلك يكون المقياس الأولي لنشاط هذا هو نسبة رقم صافي الربح إلى المبيعات ورقم الأرباح إلى الأصول العاملة في القسم وفي هذا المجال يمكن اعتبار المنشأة كمركز مساهمة لأنها تقوم بالرقابة على المصروفات والإيراد ولها سلطة تحديد أسعارها ويعرف الفرق بين الإيراد والمصروفات بهامش مساهمة القسم .

تختلف المراكز السابقة عن بعضها من حيث نطاق المسؤولية ففي مراكز المصروفات الهندسية تنحصر المسؤولية في رقابة المدخلات وتعظيم كمية المخرجات أما في مراكز المساهمة يتحول التركيز على تعظيم الإيرادات أما في مراكز المصروفات الإختيارية يتم التركيز على رقابة المدخلات ،

ولأغراض تحديد تكلفة الإنتاج فإن مراكز المصروفات الإختيارية تؤدي إلى حدوث مشكلة لأن الإنتاج النهائي للمنشأة لا يمر بها لذلك يجب توزيع تكاليفها بطريقة عادلة على مراكز المصروفات الهندسية لإضافتها إلى تكاليفها التي يجب تحميلها على الإنتاج .

6 التعليقات:

غير معرف يقول...

جزاك الله كل خير لوسمحت انا بدى اعرف الحسابات الموجودة فى مصنع الخرسانة الجاهزة

Khalid Al hababi يقول...

الأخ الكريم

قد يفيدك أن تعرف أن الحسابات في مصنع الخرسانة تمثل حسابات تكلفة وفي الرابط التالي ستجد الإجابة الشافية لذلك :

infotechaccountants.com/.../6986-نظام-المحاسبة-فى-مصنع-خرسانة-جاهزة?...

غير معرف يقول...

أخي الكريم هنالك ملحوظة في معادلة التكاليف الصناعية للفترة الجارية هنالك خطأ مطبعي بسيط وهي انها = المواد الغير مباشرة وليست المواد المباشرة .

وشكرا

محمد يقول...

اخي الكريم لوسمحت انا بدي مصطلحات التكاليف و جزاك الله كل خير
شكرا

Khalid Taher Al hababi يقول...

إن شاء الله في تدوينة قادمة سأورد بعض أهم مصطلحات التكلفة .

غير معرف يقول...

جزاكم الله كل خير