السبت، 9 مايو، 2009

الإهلاك Depreciation

ترتبط كلمة الإهلاك بالأصول حيث يجب قياس هذه الأصول وإظهار قيمتها بالصافي في القوائم المالية وذلك وفقا لتكلفتها التاريخية بعد تعديلها بما يقابل النقص في طاقتها الكامنة سواء كان النقص راجعا إلى استخدام الأصول أو نتيجة ظروف أخرى أو بسبب ما لحقها من تلف أو تدمير وهذا النقص الذي يلحق بالأصل خلال فترة معينة هو ما يعبر عنه محاسبيا بالإهلاك .

ينظر المحاسبون إلى الإهلاك على أنه يمثل تخصيص لتكلفة الأصل التاريخية على الفترات المحاسبية التي يستخدم فيها الأصل وعلى هذا الأساس يعتبر الإهلاك تكلفة من تكاليف الإنتاج وبالتالي يجب أن يحدد حتى يمكن أن يصل إلى رقم الدخل الذي يحققه المشروع ، وطبقا للمبادئ المحاسبية المتعارف عليها
فإن التكلفة التاريخية تمثل الأساس الذي يجب أن يحسب على أساسه الإهلاك ومن ناحية أخرى فإن تحديد الإهلاك على هذا النحو يفيد في معرفة قيمة الأصل الذي يظهر بالميزانية بحي تكون قيمة الأصل الظاهرة في الميزانية هي التكلفة التاريخية مطروحا منها مجموع الاهلاكات التي حملت على حساب الأرباح والخسائر طوال السنوات التي استخدم فيها الأصل وبالتالي فإن هذا يفيد في معرفة الزمن الباقي من حياة الأصل الإنتاجية وبالتالي يمكن التنبؤ بوقت الإحلال.

أسباب الإهلاك

يحدث الإهلاك نتيجة عدة أسباب يمكن تلخيصها في الأتي :

1- الهلاك المادي الذي يحدث للأصل نتيجة استخدامه في الإنتاج وتتوقف قيمة هذا الهلاك المادي على درجة الاستخدام ومدى العناية بالأصل وصيانته والمحافظة على كفاءته الإنتاجية .
2- مضي المدة حيث يعتبر عامل الزمن هو المتغير الأساسي في هذه الحالة عند حساب الإهلاك وذلك كما هو الحال في المنشات التي تشتري حق الانتفاع بالأصول لمدة معينة .
3- التقادم وهو الإهلاك أو النقص في قيمة الأصل والذي يحدث بسبب ظهور اختراعات جديدة ولها كفاءة إنتاجية أكبر من الكفاءة الإنتاجية للأصل المستخدم ويترتب على ذلك أن يصبح الاستمرار في استخدام الأصل غير اقتصادي ومن ناحية أخرى فإن التقادم قد يلحق بالأصل نتيجة انخفاض الطلب عليه أو على منتجاته بسبب التغير الذي قد يحدث في أذواق المستهلكين .

وتتطلب المعالجة المحاسبية لاستهلاك الأصول الثابتة ضرورة معالجة الأتي :

حساب قيمة الأصل عن الفترة المالية .
المعالجة المحاسبية للإهلاك في الدفاتر المحاسبية وأثره على الحسابات الختامية وقائمة المركز المالي .

أولاَ : حساب قيمة الإهلاك :

يتطلب تحديد قيمة الإهلاك ضرورة تقدير قيم المتغيرات التالية :
1- تكلفة الأصل.
2- العمر الإنتاجي للأصل .
3- الخردة

وتمثل تكلفة الأصل كما سبق القول المبالغ المدفوعة في سبيل اقتنائه بينما يشير العمر الإنتاجي إلى عدد السنوات التي يكون فيها الأصل مقيداَ إنتاجياَ أو تجارياَ بينما تشير الخردة إلى قيمة الأصل بعد انتهاء عمره الإنتاجي .

ويمكن احتساب الإهلاك بعدد من الطرق أهمها :

1- طريقة القسط الثابت
2- طريقة القسط المتناقص
3- طريقة إعادة التقدير
4- طريقة الدفعة السنوية
5- طريقة معدل النفاذ
6- طريقة مجمع الاستهلاك المستثمر

وفيما يلي شرح موجز لهذه الطرق :

1- طريقة القسط الثابت :

تعتبر طريقة القسط الثابت في حساب الإهلاك للأصول الثابتة من الطرق السهلة والتي تمتاز بالوضوح ويحسب قسط الإهلاك السنوي طبقا لهذه الطريقة على أساس المعادلة الآتية :

الإهلاك = تكلفة الأصل – قيمة الخردة مقسوما على العمر الإنتاجي للأصل

مثال : بفرض أن منشاة طاهر الحبابي اشترت آلة بمبلغ 23000 ريال ويقدر العمر الإنتاجي لهذه الآلة بخمس سنوات بينما تقدر القيمة التخريدية للأصل في نهاية عمره الإنتاجي بمبلغ 3000 ريال

فإن قسط الإهلاك السنوي = 23000 – 3000 مقسوما على 5 = 4000 ريال

يلاحظ أن تكلفة الأصل تتغير إذا أدخل عليه بعض الإضافات قبل انتهاء حياته الإنتاجية وبالتالي يترتب عليه ضرورة إعادة احتساب قسط الإهلاك السنوي .ويتضح من هذه الطريقة أن الإهلاك السنوي للأصل هو الذي يحمل لحساب الأرباح والخسائر كتكلفة متساوية بين سنوات عمره الإنتاجي ، وينتقد البعض هذه الطريقة على أساس أن الإهلاك هو مقابل قيمة الخدمة التي يؤديها الأصل خلال الفترة ( سنة ) ولما كان الأصل يؤدي خدماته في بداية عمره الإنتاجي بكفاءة أعلى وتتناقص هذه الكفاءة مع مرور الزمن فتحمل الفترات بقسط إهلاك متساوي لا يعبر بدرجة دقيقة عن قيمة الخدمات التي تستفيد بها الفترات المختلفة من الأصل وخلال حياته الإنتاجية .

2- طريقة القسط المتناقص :

يحسب الإهلاك على أساس هذه الطريقة بنسبة مئوية ثابتة من الرصيد المتبقي في حساب الأصل بعد خصم قيمة الإهلاكات السابقة في نهاية كل عام ويلاحظ في هذه الحالة ضرورة احتساب أي إضافات على الأصل أو أي إستبعادات من الأصل وطبقاَ لهذه الطريقة فإن قسط الإهلاك الذي يحمل على حساب الأرباح والخسائر يتناقص سنوياَ وبالتالي يكون مرتفعا في السنوات الأولى من حياة الأصل ومنخفضا في السنوات الأخيرة ويرى البعض أن هذه الطريقة تحمل الفترات المختلفة من حياة الأصل بقيمة أكثر تحديداَ من طريقة القسط الثابت وتعكس القيمة السليمة للخدمات المستنفدة من الأصل خلال الفترات المختلفة .

مثال : قامت منشأة الحبابي بشراء آلة قيمتها 50000 ريال ويحسب الإهلاك بمعدل 20 % سنوياَ ويقدر العمر الإنتاجي للأصل بعشر سنوات والمطلوب حساب قسط الإهلاك السنوي لهذه الآلة .

إهلاك السنة الأولى = 50000 * 20 % = 10000
إهلاك السنة الثانية = ( 50000 – 10000 ) * 20 % = 8000
إهلاك السنة الثالثة = ( 40000 – 8000 ) * 20 % = 6400
إهلاك السنة الرابعة = ( 32000 –6400 ) * 20 % = 5120
إهلاك السنة الخامسة = ( 25600 – 5120 ) * 20 % = 4096
إهلاك السنة السادسة = ( 20480 – 4096 ) * 20 % = 3277
إهلاك السنة السابعة = ( 16384 – 3277 ) * 20 % = 2621.4
إهلاك السنة الثامنة = ( 13107 – 2621.4 ) * 20 % = 2097.1
إهلاك السنة التاسعة = ( 10485.6 – 2097.1 ) * 20 % = 1672.3
إهلاك السنة العاشرة = ( 8361.5 – 1672.3 ) * 20 % = 1337.8


يلاحظ من المثال السابق إن القيمة التخريدية للأصل تمثل القيمة المتبقية بعد الإهلاكات السابقة أي أن

قيمة الخردة = 6689.2 – 1337.8 = 5351.4

3- طريقة إعادة التقدير :

تستخدم هذه الطريقة في حساب الإهلاك للأصول ذات الطابع الخاص مثل العدد الصغيرة في الورش وأدوات الطعام في المطاعم وغيرها من الأصول المتشابهة ويتم حساب قسط الإهلاك طبقاَ لهذه الطريقة بإعادة تقييم ( تقدير ) قيمة هذه الأصول في نهاية الفترة المالية ويكون الفرق بين قيمة هذه الأصول في أول الفترة وفي نهاية الفترة هو الإهلاك السنوي للأصل ويقوم بإعادة التقدير فنيون لهم خبرة في المجال المتعلق بهذه الأصول .

4- طريقة الدفعة السنوية :

تقوم هذه الطريقة على أساس استثمار المبالغ المخصصة للإهلاك حيث يستثمر المبلغ المخصص للإهلاك في دفعه سنوية بحيث يتجمع في نهاية حياة الأصل المبلغ المطلوب لاستبداله ويحسب قسط الإهلاك على أساس العمر الإنتاجي للأصل وعلى أساس جداول الدفعة السنوية وبمعدل فائدة محدد وبالطبع فإن تطبيق هذه الطريقة يحتاج إلى عمليات حسابية معقدة .

5- طريقة معدل النفاذ:

تستخدم هذه الطريقة في حالة الأصول الطبيعية وهي ذلك النوع من الأصول الذي لم يتدخل الإنسان في تكوينه ومن أمثلتها أبار البترول والمناجم والمحاجر ولما كانت الأصول الطبيعية تتصف بالتناقص أو النفاذ لمحتوياتها مع الاستخدام ومن ناحية أخرى فإن تكلفة الأصل تتضمن تكاليف البحث والاستكشاف والاستخراج فإن حساب الإهلاك يتغير من فترة إلى أخرى وحسب زيادة أو نقص الوحدات المستخرجه من الأصل الطبيعي .

6 – طريقة مجمع الإهلاك المستثمر :

تقوم هذه الطريقة على فكرة استثمار مخصصات الإهلاك بحيث يتوفر في نهاية العمر الإنتاجي للأصل المبالغ اللازمة لإحلاله وتعتمد هذه الطريقة على وجهة النظر التي ترى أن الإهلاك هدفه استبدال الأصول والمحافظة على رأس المال المستثمر وهي وجهة نظر تختلف عن وجهة نظر المحاسب الذي ينظر إلى الإهلاك على أنه تكلفة ، كما أن حساب الإهلاك يكون مطلوبا لتحديد نتيجة أعمال المشروع وبالتالي فإن المحاسب يحسب الإهلاك على أساس التكلفة التاريخية للأصل بينما الاعتماد على هذه الطريقة يتطلب حسب الإهلاك على أساس التكلفة الجاري .


ومهما اختلفت طرق حساب الإهلاك فإن المعالجة المحاسبية للإهلاك لا تختلف بين طريقة وأخرى لكن تعدد طرق حساب الإهلاك تؤدي فقط إلى اختلاف في قيمة القسط ولكنها لا تؤدي إلى اختلاف في المعالجة المحاسبية .


ثانياََ : المعالجة المحاسبية للإهلاك :

بعد حساب قسط الإهلاك للفترة المالية وطبقاَ لإحدى طرق حساب الإهلاك السابقة فإن الإهلاك يعالج في الدفاتر المحاسبية لإحدى الطرق التالية :

الطريقة الأولى : تعتمد هذه الطريقة على فتح حساب لإهلاك الأصل الثابت ويجعل حساب الإهلاك مدينا وحساب الأصل دائنا ، وعلى هذا الأساس فإن قيمة الأصل تنقص بمقدار الإهلاك ويظهر رصيد الأصل بالميزانية كصافي قيمة للأصل في تاريخ الميزانية ، ثم يقفل حساب الإهلاك بتحميله على حساب الأرباح والخسائر وذلك عن طريق جعل حساب الإهلاك دائناَ وحساب الأرباح والخسائر مديناَ وبالتالي يقفل حساب الإهلاك وهو في هذه الحالة يمثل حساباَ وسيطاَ وتطبيق الطريقة السابقة يتطلب قيود اليومية التالية :

1- إثبات قيمة الإهلاك :

من ح الإهلاك
إلى ح الأصل


2- تحميل حساب الأرباح والخسائر بقيمة الإهلاك :

من ح الأرباح والخسائر
إلى ح الإهلاك


مثال : اشترت منشأة محمد سيارة بمبلغ 25000 ريال وذلك في 1/1/ 2004 وقدرت القيمة التخريدية لهذه السيارة بمبلغ 5000 ريال وقدر العمر الإنتاجي لها بأربع سنوات .
المطلوب : إجراء قيود اليومية اللازمة لإثبات إهلاك السيارة والأثر على الحسابات المختصة والميزانية العمومية .


الحل :

الإهلاك = تكلفة الأصل – قيمة الخردة مقسوما على العمر الإنتاجي للأصل

الإهلاك = 25000 - 5000 = 20000 ÷ 4 = 5000

السنة الأولى 2004 :

5000 من ح إهلاك السيارة
5000 إلى ح السيارة

5000 من ح أ.خ
5000 إلى ح إهلاك السيارة

وفي الميزانية 31/12/ 2004 يظهر رصيد السيارة 20000

السنة الثانية 2005 :

5000 من ح إهلاك السيارة
5000 إلى ح السيارة

5000 من ح أ.خ
5000 إلى ح إهلاك السيارة

وفي الميزانية 31/12/ 2005 يظهر رصيد السيارة 15000

السنة الثالثة 2006 :

5000 من ح إهلاك السيارة
5000 إلى ح السيارة

5000 من ح أ.خ
5000 إلى ح إهلاك السيارة

وفي الميزانية 31/12/ 2006 يظهر رصيد السيارة 10000

السنة الرابعة 2007 :

5000 من ح إهلاك السيارة
5000 إلى ح السيارة

5000 من ح أ.خ
5000 إلى ح إهلاك السيارة

وفي الميزانية 31/12/ 2007 يظهر رصيد السيارة 5000


يلاحظ في المثال السابق أن الرصيد المتبقي في نهاية عام 2007 للسيارة هو 5000 وهو يمثل القيمة التخريدية للسيارة ، وبفرض أنه تم بيع السيارة كخردة في 1/1/2009 وفي هذه قد يتساوى ثمن البيع مع القيمة التخريدية أو يزيد أو ينقص وفي حالة الزيادة فإن الزيادة في هذه الحالة تمثل ربح وترحل إلى حساب الأرباح والخسائر وفي حالة النقص فإن النقص يمثل خسارة وترحل إلى حساب الأرباح والخسائر ولكن إذا تساوت قيمة البيع مع القيمة التخريدية فإنه لا يوجد لا ربح أو خسارة وفي كل الحالات يقفل حساب الأصل في دفتر الأستاذ.

وبفرض أن السيارة بيعت بالمبالغ التالية :

1- بيعت السيارة كخردة بمبلغ 5000
2- بيعت السيارة كخردة بمبلغ 6000
3- بيعت السيارة كخردة بمبلغ 3500

فإن المعالجة المحاسبية لبيع السيارة كخردة في الحالات السابقة تكون كالأتي :

1- في حالة البيع بمبلغ 5000

5000 من ح الصندوق
5000 إلى ح السيارة

في هذه الحالة يقفل حساب السيارة ولا يظهر شيء في الميزانية .

2- في حالة البيع بمبلغ 6000

في هذه الحالة يوجد ربح من بيع السيارة ويجب ان يرحل الربح الناتج من بيع السيارة إلى حساب الأرباح والخسائر وتكون القيود كالتالي :

6000 من ح الصندوق
إلى مذكورين
5000 ح السيارة
1000 ح ربح السيارة

ثم ترحيل الربح إلى ح أ.خ

3- في حالة البيع بمبلغ 3500

في هذه الحالة ينتج خسارة عن عملية البيع وبالتالي يجب أن تحمل هذه الخسارة على ح أ.خ وتكون القيود كالتالي

من مذكورين
3500 ح الصندوق
1500 ح خسارة السيارة
5000 إلى ح السيارة

ثم ترحيل الخسارة إلى ح أ.خ


الطريقة الثانية :طبقاَ لهذه الطريقة لا يوسط حساب إهلاك للأصل كما هو الحال في الطريقة الأولى ولكن يرحل الإهلاك مباشرة ويحمل على حساب الأرباح والخسائر وفي هذه الحالة يكون حساب الأرباح والخسائر مديناَ بقيمة إهلاك الأصل ويكون حساب الأصل دائناَ وبالتالي يظهر حساب الأصل في دفتر الأستاذ بقيمته الصافية والذي يمثله رصيد الأصل في حسابه بدفتر الأستاذ .

وطبقا لهذه الطريقة فإن المعالجة المحاسبية للمثال السابق خلال العام الأول 2004 كالأتي :

5000 من ح أ.خ
5000الى ح السيارة

وفي الميزانية 31/12/ 2004 يظهر رصيد السيارة 20000

وتستمر نفس المعالجة خلال السنوات 2005 ،2006 ،2007


الطريقة الثالثة : تعتمد هذه الطريقة على تجميع الإهلاك خلال سنوات العمر الإنتاجي في حساب واحد ويعرف هذا الحساب بحساب مخصص الإهلاك أو مجمع الإهلاك وعلى هذا الأساس يجري قيد اليومية لإثبات استهلاك العام عن طريق جعل حساب أ.خ مدينا وحساب مخصص الإهلاك دائنا وبالتالي يبقى الأصل في حسابه بتكلفته الأصلية ( التاريخية ) ويرحل رصيده من سنة إلى أخرى ويظهر في الميزانية بنفس التكلفة الأصلية مخصوما منه مجمع الإهلاك وفي نهاية العمر الإنتاجي للأصل يقفل حساب مجمع الإهلاك في حساب الأصل وطبقا لهذه الطريقة فالمعالجة المحاسبية لمثالنا تكون كالأتي :

السنة الأولى 2004 :

5000 من ح أ.خ
5000 إلى مخصص إهلاك السيارة

وبالتالي يظهر ح المخصص بقيمة 5000 والأًصل يبقى بقيمته الأًصلية 25000

وتستمر نفس المعالجة خلال السنوات 2005 ،2006 ،2007

وفي نهاية عام 2007 يظهر ح الأصل و ح مجمع الإهلاك كالتالي :

20000 من ح مخصص إهلاك السيارة
20000 إلى ح السيارة

وبالتالي يظهر ح المخصص بقيمة 20000 والأًصل يبقى بقيمته الأًصلية 25000 في الميزانية

وتتميز هذه الطريقة في استهلاك الأصول الثابتة بأن تعرض الأصول في الميزانية بقيمتها التاريخية مطروحا منها مجمع ( مخصص ) الإهلاكات وبالتالي تعرض الميزانية معلومات كافية عن الأصل حيث يتعرف القارئ على تكلفة الأصل التاريخية والإهلاكات التي حدثت عليه وبالتالي صافي قيمة الأصل في تاريخ الميزانية وأيضا تعرض الميزانية معلومات عن عدد السنوات التي استخدم فيها الأصل والوقت الباقي من حياته الإنتاجية ووقت إحلاله .

27 التعليقات:

غير معرف يقول...

بارك الله فيك و جعله في ميزان حسناتك
شرح مبسط وواضح

غير معرف يقول...

ربنا يكرمك

casanova يقول...

good

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
غير معرف يقول...

جزاك الله عنا كل خير

غير معرف يقول...

بإفتراض ان شركة تمتلك سيارة وتم اهلاكها على عدد من السنين وبعد انتهاء هذه السنوات لاتزال السيارة بحالة جيدة وتعمل ماهي القيود المحاسبية فى هذه الحالة علما بانه تم اهلاكها دفتريا

Khalid Al hababi يقول...

سأقوم بنقل إجابة الدكتور ظاهر شاهر القشي ففيها الإجابة الشافية الكافية بإذن الله تعالى

http://alqashi.jeeran.com/

" الاجابة من شقين

الشق الاول اذا كانت الشركة تتبع من الاصل طريقة القيمة العادلة في تقييم اصولها فيمكنها اعادة التقييم
الشق الثاني اذا كانت الشركة تتبع التكلفة التاريخية فكما قال الاخ عبد الله تثبت بالوحدة النقدية ( اما دينار او جنيه او ريال واحد) وطبعا اغلب الشركات ان لم تكن كلها تستخدم التكلفة التاريخية نظرا لعدم وجود اسواق جاهزة للاصول الثابته واود ان انوه بانه ان كانت الشركة تستخدم التكلفة التاريخية فلا يجوز لها اعادة التقييم الى في حالة واحدة وهي انخفاظ قيمة الاصل السوقية عن الدفترية
فالمعيار واضح جدا ان التكلفة التاريخية هي المعالجة الاصلية وسمح بمعالجة بديله القيمة العادلة ولكن لا يمكن الدمج بينهما لخلقهما تقلبات بالدخل غير منطقية
اما الشق الثالث والمهم جدا وارجو عدم اخذ كلامي بحزازية فانا اطرح امور علمية ليس الا
ان المحاسب الجيد اللذي يعي معنى المحاسبة جيدا يعلم بان عمر الاصل يقدر تقديرا بناء على محدد الحيطة والحذر بعمر اقل من الحقيقي ولهذا بعد مضي عدد من السنوات يجب ان يعيد حساباته بشكل يتناسب مع الظروف الاقتصادية المحيطة وان وجد ان الاصل يمكن ان يعمر اكثر من العمر المقدر القديم فيجب ان يعيد اعادة تقدير عمر الاصل ليتفادى اهتلاكه قبل موعده واثباته بدينار واحد فقط بوالتالي لا تكون قوائمه المالية تعبر عن حقيقة قيمتها
ولاشرح اللذي اقوله سافرض السؤال التالي
لنفرض ان اصل تم شراءه في 1/1/2002 بقيمة 10000 دينار وقدرة قيمته الخردوية بمبلغ 500 دينار وعمره ب 10 سنوات وسيتم اهتلاكة بالقسط الثابت
في بداية 2008 اي بعد مضي 7 سنوات من اصل العشرة وجد المحاسب ان الاصل لا يزال بحالة جيدة وحسب رأي الخبراء انه يمكن ان يخدم 8 سنوات ابتداء من 2008
هنا يجب على المحاسب ان يعيد حساباته بشكل منطقي
سوف نجد ان رصيد مجمع الاهتلاك في 1/1/2008 يساوي 6650 دينار
10000-500 = 9500
9500/10 = 950
950*7 = 6650
يقوم المحاسب هنا باستخراج القيمة الدفترية للاصل (التكلفة – المجمع)(10000-6650) = 3350
ويقوم بعمل الاقساط ابتداء من السنة الحالية 2008 بناء على هذه القيمة اي (القمة الدفترية – الخردة) (3350 – 500) = 2850
ويستخدم العمر الجديد المتبقي حسب راي الخبراء ويصبح قسط الاهتلاك (2850/8) = 356 دينار
وبهذه الطريقة يتفادى اندثار الاصل قبل موعده "

مصطفى يقول...

بارك الله فيكم وجعلكم ذخراً لنا دائماً -- وجعل ما تقدمونه لنا من دعم صادق في موازين حسناتكم بأمر الله .

sameh يقول...

جزاكم الله جميعا كل خير
ولكن هناك استفسار صغير و هو ما المعالجة في حالة ما اذا تم بيع الأصل في السنة الأولى أو الثانية , أي اذا تم البيع قبل نهاية عمر الأصل فما هي المعالجة المحاسبية ؟

Khalid Al hababi يقول...

عند الإستغناء عن الأصل لأي سبب كان وفي أي وقت يجب علينا إحتساب الإهلاك حتى تاريخ الإستغناء من أجل الحصول على القيمة الدفترية للأصل ومقارنتها بقيمة البيع فإذا كان هناك تساوي في القيمة فلا ربح أو خسارة واذا كانت قيمة البيع أكبر من القيمة الدفترية نتج عن ذلك ربح والعكس اذا كانت قيمة البيع أقل من القيمة الدفترية نتج عن ذلك خسارة والمعالجة المحاسبية كما هو وارد في التدوينة أعلاه عند البيع بقيمة أكبر أو أقل أو تساوي قيمة الأصل .

غير معرف يقول...

هل يوجد طريقه اخرى لمعالجة الاهلاك ..

طريقه بدون قيود ؟

طريقه بيانيه

غير معرف يقول...

بارك الله فيكم اخواني

غير معرف يقول...

مطلوب نسب الاهلاكات فى السعودية

Khalid Al hababi يقول...

تبدأ نسب الإهلاك للأصول الثابتة في المملكة العربية السعودية من 2.5 % وحتى 25 % وذلك حسب النظام الضريبي السعودي وللمزيد أنصح بالإطلاع على هذا الرابط من مصلحة الزكاة والدخل في السعودية

http://www.dzit.gov.sa/IncomeTax/incometax14.shtml

Radwan يقول...

سؤال :

قيمة الأصل(التكلفة التاريخية) = 100,000
مجمع إهلاك الأصل في 2009/12/31 = 85,000
تم بيع الأصل في 2010/03/05 بمبلغ= 30,000
-------------------------
هل يتم القيد مباشرة كالتالي :
30,000 من حـ / الصندوق
85,000 من حـ / مجمع إهلاك الأصل
ٍٍّّّْْءءءءءءءءء 100,000 إلى حـ/ الأصل
ءءءءءءءءء 15,000 إلى حـ/ أرباح رأسمالية-بيع أصول
----------------------------
أم يتم إحتساب وإثبات إهلاك الأصل لفترة شهرين وخمسة أيام( مع أن عملية الإحتساب لن تكون بهذه البساطة)ولكن كمثال :

2,363 من حـ / المصروفات - إهلاك الأصول
(للفترة من 1/1 إلى 3/5)
ٍٍّّّْْءءءءءءءءء 2,363 إلى حـ/ مجمع إهلاك الأصل
-------------------------------------
ثم يتم القيد

30,000 من حـ / الصندوق
87,363 من حـ / مجمع إهلاك الأصل
ٍٍّّّْْءءءءءءءءء 100,000 إلى حـ/ الأصل
ٍٍّّّْْءءءءءءءءء 17,363 إلى حـ/ أرباح رأسمالية-بيع أصول
------------------------------------

شاكراً لك أخي العزيز

Khalid Al hababi يقول...

أخي الكريم في سؤالك لم توضح ماهية الأصل أو نسبة إهلاكه ولكنني استطيع أن أقول لك أن الأصل عندما يتم القرار ببيعه فيجب أن يتم إحتساب إهلاكه حتى تاريخ البيع وهذا ما جرى عليه العرف المحاسبي وما تنادي به المعايير المحاسبية الدولية

عبد الفتاح الخولي يقول...

تحياتي
بالنسبة للمثال قبل السابق
عندما يتم تقدير قيمة الاصل ويتم زيادة العمر الانتاجي للاصل بحوالي 8 سنوات
وجدنا انه تم خصم القيمة التخريدية مرتين مرة في فترة السبع سنوات الاولى ومرة في نهاية الثماني سنوات الاخيرة فتكون التكلفة محملة مرتين بالقيمة التخريدية وهي 500 دينار
برجاء توضيح هذه النقطة لي
شاكرا ومقدرا عنايتكم
وحفظكم الله ونفع بكم
عبد الفتاح الخولي

غير معرف يقول...

ماذا يحدث عندما تكون التكلفه التاريخيه للأصل اقل من مجمع الاهلاك وكيف يقفل فى قائمه المركز المالى

Khalid Al hababi يقول...

إن القيمة التخريدية للأصل هي صافي القيمة التي تتوقع المنشأة أن تحصل عليها من الأصل في نهاية عمره الإنتاجي بعد طرح التكاليف المتوقعة للإزالة ( حسب المعيار المحاسبي الخاص بالأصول ) وبالتالي في مثالنا يجب طرح هذه القيمة من القيمة الدفترية للأصل حتى يتم إحتساب الإهلاك على القيمة الصافية،

والقيمة التخريدية لا تمثل أي تكلفة او عبء على المنشأة فقط قيمة تقديرية للأصل نهاية مدته وهذا ما ظهر جلياً في مثالنا السابق والتي قدرت القيمة عن سبع سنوات أولى ثم ثمان سنوات ثانية .

Khalid Al hababi يقول...

اذا كانت الكلفة التاريخية للأصل أقل من مجمع الإهلاك فهذا معناه خطأ في إحتساب مجمع الإهلاك والذي ظهر أكبر لأن هذا المجمع في تاريخ نهاية عمر الأصل يجب أن يتساوي مع قيمة الأصل الدفترية عند الشراء مخصوما منها القيمة كخردة ، والمعالجة هنا بعمل قيد عكسي لتخفيض المجمع بمقدار الخطأ .

غير معرف يقول...

جزاك الله خير الجزاء
وتقبل منا ومنك صالح الاعمال

غير معرف يقول...

الارصدة 5000عربات امخصص750

الارصدة 4000معدات مخصص1000
الارصدة 2000مكينات مخصص600
الارصدة 5000االمباني مخصص1200
الارصدة 4000اثاث مخصص1000
تم شرهء عربات جديدة اثناء العام قيمتها 2000
تم تشيد مبان تكلفتها3000
تم بيع جزئ من الاثاث بمبلغ 4000قدرت تكلفة150دينار كماقدرت الاهلاك ب 800 في تاريخ البيع
تم شراءماكينات جديدة بمبلغ 2000
تستهلك الاصول الثابتة بالمعدلات العبات5% الاثاث10% المعدات7.5% المكينات 10% المباني5%
المطلوب اعداد حدول الاصول الثابتة وتحديد صافي القيمة الدفترية
الرجاء الاهتمام والرد في اقرب فرصة

محمود عباس يقول...

ارى عدم اقتصار احتساب المخصص على القيمة التاريخية للاصل فىحالة استمرار الاصل بعدها فى الانتاج مادمنا احتسبنا الاستهلاك طبقا للمعايير المتعارف عليها مع استمرار احتساب الاهلاك للاصل الصالح للعمل ووضع القيمة بحساب خاص يستخدم فى دعم اعدة الشراء للاصل لانه من المؤكد حدوث تغير سعرى كبير بما لا يسمح بكفاية مبلغ المخصص المحتجز للاستبدال بأصل جديد لذا انا ارى ان حساب المخصص على اساس التكلفة التاريخية للاصل اصبح نظام حساب خاطىء ويحتاج اعادة النظر واعادة تقدير قيمة الاصل بشكل دورى كقيمة وعمر انتاجى هو الاصلح للحفاظ على قيمة استبدالية حقيقية للاصل وكذا تعبير حقيقى عن واقع ارباح وخسائر الشركة نتيجة لذلك

غير معرف يقول...

جزاك الله كل خير وشكرا

Malek يقول...

بارك الله فيك و جعله في ميزان حسناتك
شرح مبسط وواضح

جلال العامودي يقول...

اخي الكريم تسميات القيود خطا عندك
يرجا التديل

غير معرف يقول...

بارك الله فيكم ...