الجمعة، 12 يونيو، 2009

النسب المالية Financial Ratios

النسبة هي عبارة عن تعبير بسيط لعدد ما منسوب إلى عدد أخر ولكي تعتبر النسب مؤشرات ذات معنى يجب أن يكون هناك علاقة واضحة ومعينة بين العددين المستخدمين في حساب كل نسبة ، وتدعو الحاجة غالباَ إلى البحث والتحقق من طبيعة المعلومات أو الأرقام الأساسية المستخدمة في حساب النسبة حتى يمكن توضيح وتفهم المعنى الكامل لهذه العلاقة والنسبة بحد ذاتها قد لا تعني الكثير إلا إذا قورنت بنسب أخرى أو بمعيار قياسي .



وبشكل عام يمكن تقسيم النسب المالية في خمس فئات رئيسية هي على النحو التالي :

1- نسب الربحية Profitability Ratios

في تحليل الربحية يتم التركيز على مجموعتين من نسب الربحية هما :

1- مجموعة النسب التي تربط الأرباح بالمبيعات لتعبر عن مدى قدرة نشاط البيع على تولد الأرباح وتشمل هذه المجموعة النسب المالية التالية :

* حافة مجمل الربح = مجمل الربح مقسوم على صافي المبيعات
* حالة ربح التشغيل = ربح التشغيل قبل الفوائد والضرائب مقسوم على صافي المبيعات

وتستخدم النسبتان أعلاه مدى قدرة المنشأة على مواجهة الظروف الصعبة التي قد تنشأ إما عن هبوط السعر السوقي للمنتج ، أو ارتفاع نفقات تصنيع المنتج أو هبوط حجم المبيعات .

2- مجموعة النسب التي تربط الأرباح بالأموال المستثمرة في المنشأة بقصد تمويل موجوداتها وسواء كان مصدر هذه الأموال من المساهمين أو من الاقتراض أو من الاثنين معاَ ، وتضم هذه المجموعة نسباَ مالية مثل :

* العائد على الموجودات = ربح التشغيل مقسوم على جملة الموجودات

ويمكن إظهار هذه النسبة في صورة أخرى حيث يطلق عليها حينئذ مصطلح العائد على الاستثمار وتحدد بالمعادلة التالية :

* العائد على الاستثمار = صافي الربح بعد الضريبة مقسوما على جملة الموجودات

لكن هناك رأي يرى تحديدها بالمعادلة التالية :

* صافي الربح بعد الضريبة + الفوائد المدفوعة ( 1 – ض ) مقسوما على جملة الموجودات
حيث ض = معدل ضريبة الدخل

* العائد على حقوق المساهمين العاديين = صافي الربح بعد الضريبة – توزيعات الأسهم الممتازة مقسوما على جملة حقوق المساهمين

* القوة الإيرادية Earning Power

يتوقف تحديدها على الزاوية التي ينظر من خلالها لهذا المؤشر فإذا كانت القوة الإيرادية مرادفا للعائد على الموجودات فإنها تحدد بالمعادلة التالية :

القوة الإيرادية = حافة ربح التشغيل x معدل دوران الموجودات


أما إذا كانت مرادفا للعائد على الاستثمار فإنها تحدد بالمعادلة التالية :

* القوة الإيرادية = حافة الربح بعد الضريبة x معدل دوران الموجودات

ومما تجدر الإشارة إليه هنا أنه يتوجب على المحلل المالي في تنفيذه لتحليل الربحية أن يميز بين مصطلح الربح من جهة Profit ومصطلح الربحية Profitability من جهة أخرى كما عليه أن يربط النسب المشار إليها أعلاه بمؤشر أخر سيرد ذكره لاحقا عند عرض مجموعة نسب الكفاءة أو نسب النشاط ويقصد بهذا المؤشر ما يعرف بنسبة معدل دوران الموجودات إذ توفر هذه النسبة مؤشرا عن مدى قدرة إدارة المنشأة على استخدام موجوداتها في توليد المبيعات والتي هي في الأساس المصدر الرئيسي للأرباح وبناء على ذلك نلاحظ بأن هذه النسبة أي معدل دوران الموجودات تعتبر أحد طرفي معادلة تحديد القوة الإيرادية للمنشأة .


2- نسب السيولة Liquidity Ratios

تستخدم نسب السيولة كأدوات لتقييم المركز الائتماني للمنشأة والذي يعبر عادة عن مدى قدرتها في الوفاء بالتزاماتها قصيرة الأجل ، وتشمل هذه النسب ما يلي :

* نسب التداول Current Ratio = الموجودات المتداولة مقسوما على المطلوبات المتداولة

* نسبة السيولة السريعة Quick Acid Ratio = الموجودات المتداولة – المخزون وبالقسمة على المطلوبات المتداولة

* نسبة النقدية Cash Ratio = الموجودات النقدية وشبه النقدية مقسوما على المطلوبات المتداولة

تجدر الإشارة هنا إلى أنه من الصعب وجود نسبة معيارية متفق عليها كمقياس للسيولة وإن كان بالإمكان وجود معيار متفق عليه لصناعة معينة ، لكن يمكن القول بأن معايير السيولة تكون عادة متشددة بالنسبة للمؤسسات المالية .


3- نسب الأداء أو نسب النشاط Performance or Activity Ratios

تستخدم هذه النسب لتقييم مدى نجاح إدارة المنشأة في إدارة الموجودات والمطلوبات أي أنها تقيس مدى كفاءتها في استخدام الموارد المتاحة للمنشأة في اقتناء الموجودات ومن ثم مدى قدرتها في الاستخدام الأمثل لهذه الموجودات ، ويمكن تقسيم هذه النسب أو المعدلات في مجموعتين رئيسيتين هما :

1- نسب أو معدلات دوران الموجودات والمطلوبات المتداولة وتشمل ما يلي :

* معدل دوران الذمم المدينة Accounts Receivable Turnover = صافي المبيعات مقسوم على رصيد
المدينين

ويقيس هذان المعدلان كفاءة إدارة الائتمان ومدى فاعلية سياسات الائتمان والتحصيل وكلما زاد معدل دوران الذمم المدينة أو متوسط فترة التحصيل كلما كان ذلك مؤشرا جيدا والعكس بالعكس .

* معدل دوران المخزون Inventory Turnover = تكلفة البضاعة المباعة مقسوما على رصيد المخزون

* متوسط فترة الاحتفاظ بالمخزون = 365 مقسوما على معدل دوران المخزون

ويقيس هذان المعدلان مدى كفاءة وفاعلية إدارة المخزون وكلما زاد معدل دوران المخزون او انخفض متوسط فترة الاحتفاظ بالمخزون كلما كان مؤشرا جيدا والعكس بالعكس وذلك مع مراعاة أن ارتفاعه اكثر مما يجب يزيد من مخاطر إدارة المخزون .

* معدل دوران الذمم الدائنة Accounts Payable Turnover = تكلفة البضاعة المباعة مقسوما على رصيد الدائنين

أو = المشتريات مقسوما على رصيد الدائنين

* متوسط فترة الائتمان = 365 مقسوما على معدل دوران الذمم الدائنة

ويقيس هذان المعدلان مدى نجاح تحقيق الملاءمه بين سياستي البيع والشراء ، لذا كلما انخفض معدل دوران الذمم الدائنة وزاد عن متوسط فترة الائتمان كلما كان ذلك مؤشرا على تخفيض الضغوطات التي ستواجهها المنشأة من زاوية السيولة ، ذلك سيزيد من طول الفترة الزمنية التي يمنحها الموردون لتسديد فواتير المشتريات وهذا ما يخفض من ضغوطات السيولة .

* معدل دوران صافي رأس المال العامل Net Working Capital Turnover = صافي المبيعات مقسوما على رصي صافي رأس المال العامل

وكلما زاد هذا المعدل كان دليلا على كفاءة إدارة صافي رأس المال والعكس صحيح .

2- نسب أو معدلات دوران الموجودات طويلة الأجل :

تقيس كفاءة الإدارة في استغلال موجوداتها الثابتة بفاعلية تحقق العائد الأقصى لها وكلما ارتفعت هذه المعدلات كان ذلك دليل جودة والعكس بالعكس ، ومن أهم المعدلات :

* معدل دوران الموجودات Total Assets Turnover = صافي المبيعات مقسوما على جملة الموجودات

* معدل دوران الموجودات العاملة Working Assets Turnover = صافي المبيعات مقسوما على جملة الموجودات – الموجودات غير العاملة

* معدل دوران الموجودات الملموسة Tangible Assets Turnover = صافي المبيعات مقسوما على جملة الموجودات – الموجودات غير الملموسة .


4 - نسب هيكل رأس المال Capital Structure Ratios

تخدم هذه النسب والتي يطلق عليها مصطلح نسب الملاءة Solvency Ratios كأدوات لتقييم مدى قدرة المنشأة على الوفاء بالتزاماتها طويلة الأجل ، كما تقيس أيضا مدى نجاح سياسات التمويل المتبعة في المنشأة وذلك في الموازنة بين مصادر التمويل الداخلي والخارجي ومن ثم انعكاسات هذه السياسة على مخاطر الرفع المالي Financial Leverage Risk ومن أهم النسب المستخدمة في هذا المجال ما يلي :

* نسبة الديون / الموجودات Debt Assets Ratio = جملة الديون مقسوما على جملة الموجودات

5 - نسب السوق Market Ratios

تخدم هذه النسب محللي الأسهم في أداء مهامهم لدى تقييم أداء الشركات ، كما تخدم المستثمرين الحاليين والمحتملين الذين يتعاملون في أسواق المال في التعرف على اتجاهات الأسعار السوقية للأسهم وتضم هذه المجموعة من النسب ما يلي :

* عائد السهم العادي Earning Per Share = صافي الربح بعد الضريبة – توزيعات الأسهم الممتازة مقسوما على عدد الأسهم العادية

نشير هنا إلى أن المعادلة أعلاه تستخدم في تحديد ما يسمى عائد السهم الأساسي وذلك عندما يكون هيكل رأس المال بسيطا أي عندما لا تواجد فيه إصدارات قابلة للتحويل إلى أسهم عادية كالأسهم الممتازة والسندات ، أما إذا كان رأس المال مركبا أي تتواجد فيه إصدارات كالأسهم الممتازة والسندات القابلة للتحويل إلى أسهم عادية حينئذ يتطلب الأمر احتساب ما يعرف بعائد السهم المخفض وذلك من خلال معادلة تأخذ في الحسبان احتمال تحويل تلك الإصدارات إلى أسهم عادية .

* توزيعات السهم العادي Dividends Per Share = التوزيعات المعلن عنها للمساهمين العاديين مقسوما على عدد الأسهم العادية

* نسبة توزيع الأرباح Dividends Payout Ratios = توزيعات السهم العادي مقسوما على عائد السهم العادي

* نسبة النمو Sustainable Growth Ratio = العائد على حقوق المساهمين xنسبة حجز الأرباح

* ريع السهم العادي Yield Per Share = توزيعات السهم العادي مقسوما على السعر السوقي للأسهم

* معدل الرسملة Capitalization Rate = عائد السهم العادي مقسوما على السعر السوقي للسهم

مضاعف السعر السوقي للسهم Price Earning Ratio = السعر السوقي للسهم مقسوما على عائد السهم العادي

0 التعليقات: